Friday, June 11, 2010

خالد اتقتل مع سبق الاصرار والترصد

تحديث:



ده الفيديو اللي خالد اتقتل بسببه
المفروض ان الفيديو بيوضح ظباط القسم ومخبريه وهم واقفين قدام ضبطية حشيش وواحد فيهم بياخد جزء منها لزوم المزاج ورئيس المباحث بيعرض علي واحد تاني لفة
حسب المعلومات إن الضبطية دي بتتفرق عليهم هي والفلوس المضبوطه واللي كانو بيعدوا عددهم عشان تتقسم عليهم وبيسيبو جزء بيعملو بيه المحضر واللي صور الفيديو ده واضح جدا إنه واحد منهم وإن الفيديو اتسرب بعد كده ووصل لخالد اللي بدوره وزعه علي أصحابه وكان ناوي يرفعه علي النت بس كلاب الداخلية عرفوا ودخلو عليه السايبر وهو رايح لصاحبة وكانوا عايزين يفتشوه عشان ياخدو الميموري وهو رفض وطبعا انتم عارفين الباقي
الفيديو ظاهر فيه المخبر اللي متهم في قتل خالد هو اللي لابس الطاقية
طبعا انشروه في الدنيا كلها وافضحوهم عشان يتحاكموا ويارب يتعدموا




ده خالد كان عنده 28 سنة ومقيم بالأسكندرية
اللي حصل إن خالد دخل سيبر نت ودخل اتنين مخبرين وكانوا عايزين يفتشوه، ولأن خالد عارف حقوقه كويس وكمان عارف هو بيعمل ايه وحط تحت بيعمل ايه دي 100 خط رفض انه يتفتش لأن طبعا المخبرين مش معاهم إذن بتفتيشه
كان رد المخبرين إنهم مسكوا خالد وشلوا حركته وبدأوا يضربوه ضرب مبرح وركلات في البطن والصدر والوجه، ثم إقتادوه لبوابة العماره المجاورة وأكملوا ضربه ، خالد كان أغمى عليه وبدأ ينزف من فمه وأنفه واعتقد المخبرين إن خالد بيمثل فخبطوا راسه في السلم عشان يفوقوه، وطبعا خالد مافقش فشالوه وحطوه في البوكس وطلعوا بيه علي القسم وبعد مرور ربع ساعة رجعوا ورموا جثته من مكان ماخدوه
وبعد كده جت قوات أمن لتفتيش المنطقة والبحث عن موبيل وكارت ميموري ظن الناس الموجودين إن أحد الشهود صور الجريمة
طيب نرجع للأول تاني
خالد كان حصل علي فيديو بيفضح ظابط واتنين مخبرين أثناء اتجارهم في المخدرات وقام بتوزيعه علي أصدقاءه في المنطقة وكان ناوي يفتح مدونة عشان ينشر عليها الفيديو عشان يفضح اللي حصل, المخبرين عرفوا ودخلوله عايزين يفتشوه عشان ياخدوا منه الموبيل وهو طبعا رفض لأنه عارف حقوقه وعارف انه بيصورهم، ومن الواضح إن عملية التفتيش اللي حصلت بعد قتله كانت علي الكارت ميموري بتاعته عشان الصور اللي عليها
أخو خالد لما عرف اللي حصل راح القسم عشان يقابل حضرة الظابط اللي قاله أخوك كان مدمن مخدرات ومات بجرعة أقراص مخدرة زيادة في الحجز
طيب ياحضرة الظابط عشان الموضوع يبقي مظبوط قول انه كان مدمن أقراص مفجرة، وانه بعضها انفجر في معدته مما أدي للكسور اللي في جسمه والنزيف الداخلي وبعضها انفجر في فمه قبل بلعها مما أدي لكسر جمجمته وقطع شفته وخلع أسنانه وتمزيق شعره، أقراص مخدرة ايه اللي تحول الوجه البرئ ده للصورة البشعة اللي شفناها كلنا؟
أخوه طبعا حس إن الموضوع بيطبخ وان حق خالد هيضيع فما كان منه الا انه طلع علي السفارة الأمريكية بما انه بيحمل الجنسية الأمريكة وطالبهم بالتدخل لحفظ حق أخوه من الضياع
خالد زينا، بيحاول إنه يدافع عن البلد دي وعن شباب البلد دي، حاول يفضح اللي بيروجوا المخدرات رغم إنهم المفروض يحموا شباب مصر منها
احنا ازاي بقينا كده ووصلنا للحال ده، إزاي الناس وقفت تتفرج عليه وهو بيتقل ومحدش اتدخل غير انهم توسلو للمخبرين انهم يسيبوه، وازاي بقى اللي عايز ياخد حقه أو حق اخوه لازم يكون معاه جنسية تانيه تحميه؟
يعني ايه يهددوا كل الشهود إن لو حد اتكلم مع الاعلام هيعتقلوه، إيه الغابة اللي إحنا عايشين فيها دي؟
اللي قتلوا خالد قتلوه عشان مايتكلمش، يعني ماعدش موضوع تعذيب أفضى إلي الموت، لأ بقى قتل مع سبق الاصرار والترصيد ، والاتنين مخبرين اللي مسكوه وحضرة الظابط اللي كان في القسم لازم يتحاكموا أسماء المعتدين على خالد سعيد من واقع اطلاع محامى النديم على تحقيقات النيابة العامة رقم 7438 لسنة 2010 ادارى سيدى جابر أمين شرطة سرى محمود صلاح محمود 26 سنة ورقيب سرى عوض اسماعيل سليمان ومحرر محضر التحريات بالقسم الرائد محمد ثابت وقائد سيارة البوكس الرائد أحمد عثمان
"
احنا عايزين حق خالد ومش هنسكت غير لما ناخده وغير لما يتعدم جلاده
اضغط هنا للاشترك والتضامن ومتابعة أخبار خالد
وهنا لو عايز تشوف صورة قبل حادثة تعذيبة
وعشان تشوف صور خالد بعد التعذيب واللي لازم تشوفها رغم بشاعتها عشان تدرك اللي حصل اضغط هنا


6 comments:

موناليزا said...

ايوة.. كده اتضحت الرؤية وده بقى السبب الى خلاهم يعملوا فيه كده
!!حسبى الله ونعم الوكيل

Mahdy Moubarak said...

حرام اللى حصل
حرام .. حرام .. حرام

دى أزمة بلد .. دى مصيبة

والمصيبة الأكبر هى الصمت . أو الاكتفاء بالتضامن الإليكترونى !

تحياتى

Lyssandra said...

والله يا إسراء أنا مزاجي زي الزفت من امبارح
ومستغربة جداً ليه عملوا كده
ده حتي لو مجرم ماكانوش عملوا فيه كده
ده كأنهم بينتقموا
ودلوقتي انا فهمت السبب

حسبنا الله ونعم الوكيل

بسمة said...

انا بقيت خايفة من مصر قوي..قوي

أكيد مش هي دي بلدي..واكيد دول مش بني ادمين..اكيد كل اللي بيحصل ده مسرحية طويلة وبايخة وملهاش معنى

اكيد الناس مش بتتقتل في الشارع بدون وجه حق..اكيد الناس مش قاعدة في بيوتها مرعوبة من انها تتطالب بحقها

انا مش قادرة اصدق..ومش عايزة اصدق..علشان لو صدقت هتبقى فعلا دي مش مصر

صوت من مصر said...

كل ده
دم خالد فى رقبة كل مصرى وكل من هو ساكت عن الحق

FadFadA said...

يقول أحمد مطر

لي صاحب في الكلية الطبية
تأكد المخبر من ميوله الحزبية
وقام باعتقاله حين رآه مرة
يقرأ عن تكون الخلية
وبعد يوم واحد
افرج عن جثته بحالة أمنية
في رأسه رفسة بندقية
في صدره قبلة بندقية
في ظهره صورة بندقية
لكنني حين سألت عن أمره
حارس الرعية
اخبرني أن وفاة صاحبي

قد حدثت بالسكتة القلبية

حسبنا الله و نعم الوكيل

محمد

 

The Lost Princess © 2008. Design By: SkinCorner