Saturday, August 8, 2009

جمعت بينهما أشجار الزيتون


لم ينقش رسم غرناطة ولا البيازين. مالت السكين في يده تحز خطا مقوسا ثم خطا مقوسا غيره. كان ينقل الصورة التي أمامه ويقلدها. ضغط أكثر فتعمق الحز حفرا وتحددت القبتان. لماذا ينقش المكان البعيد, مالذي تعنيه له القدس؟
نجمة مضيئه في السماء أم يجرب يده لتدريبها قبل أن تشرع في تصوير غرناطة؟ جاءهم الروم وغزوا أرضهم تماما كما حدث لنا، ولكنهم طردوا الصليبين، فلماذا استطاعوا مالم نستطعه وكيف استطاعوه؟ هل كانوا يفوقوننا عزما أم أن الجواب في سؤل يختلف؟ تري مالذي حدث بالتفصيل هناك؟ لن يجد من يحكي له الحكاية كلها من البداية للختام، وهو لا يعرف سوي أن صلاح الدين طردهم من القدس مرة، ولكن للحكاية بقية فمن يحكيها له؟ لماذا رجحت الكفه في المشرق وهنا خفت الموازين؟ هل بنا عيب ليس فيهم، أم أن مصيبتنا أننا مقطوعون بالبحر، لا مصر جارتنا، ولا حولنا عراق ولا شام؟ قال الحاج إن في القدس نصارى من أهل البلد، فلماذا يفرضون علينا التنصير هنا ولماذا يزدروننا، ولم يكن سيدهم روميا ولا كان له عينان زرقاوان؟ كان السكين في يده يحز خطا رأسيا ثم قطعه بخط أفقي أقصر، يحفر في الصليب. بعث الله في عباده عيسي المسيح. حدق في الصليب علي اللوح، بدا أليفا ووديعا والهلال يجاوره. ماعلاقة هذا الصليب بجيوش خوان دي أستوريا وذبح أهالي البشرات؟ ماعلاقة الوجه الشاحب والرأس المائل بتاج الشوك، وما نحن فيه من عذاب؟ وأي رابطة تربط الجسد العاري النحيل لمسيح تبكيه أمه، بالأسياد وملاك الأرض والضرائب والمكوس والملك وديوان التحقيق ؟! ـ

---------------------
ثلاثية غرناطة
رضوى عاشور

11 comments:

الازهرى said...

ونقول أول حمد لله على السلامه

الازهرى said...

ولكن للحكاية بقية فمن يحكيها له؟ لماذا رجحت الكفه في المشرق وهنا خفت الموازين؟

ما تزال الحكاية ممتدة ما بين هنا وهناك
فلا مصر أصبحت مصر
ولم هناك عراق ولا شام

السؤال
هل يعدون غدا لتكتمل الحكاية بما اكتمل عليه من قبل
أم نشهد النهاية الجديدة للحكاية القديمة

تحياتى دوما

esraa said...

الله يسلمك

وبرافو عليك فهمت سبب اختياري للجزئيه دي بالذات من الروايه
:D

أحمد الشمسي said...

ثلاثية غرناطة من أكثر الروايات التي قرأتها قدرة على إثارة الشجن، حزن فظيع أشعر به في منتصف الجزء الثالث حيث يختفي فجأة كل من تعرفت عليهم على طول الرواية، اختفي الأسماء العربية، وتختفي بهجة سكان الأندلس ثم تختفي الأندلس نفسها.

بالنسبة للسؤال المطروح: ربنا يستر

micheal said...

حمد الله ع السلامة
حاسس أني مفهمتش البوست صح..بس هل هو بيتكلم عن القهر عموما؟؟
:(
معلش عذرا لجهلي
تحياتي

Sharm said...

عموما اتوقع ان تتغير الخريطة قريبا
اما بإمتزاج البعض او بتفكك البعض الاخر

صاحبة هدف said...

آهٍ من تغير الأحوال

ربنا يعين

جزاكِ الله خيرا

شيماء زايد said...

كل عام وانتم إلي الله أقرب رمضان كريم
همسة ود غير مكتوبه
كارت رمضان من تصميمي
اتمني يعجبكم http://hmasat-elqlm.blogspot.com/

dandana said...

ثلاثية غرناطة

تنهيدة كبيييييييييييييييييرة

Tamer Nabil said...

السلام عليكم

ازيك اخبارك اية

كل سنة وانتى طيبة وبخير

رمضان كريم

تحياتى

WhItE HeArT said...

ايه الكلام الكبير ده ياجماعه

لا لا انا جاي اقول رمضان كريم وكل سنة وحضرتك طيبة

الاقيش عندكم ياميش رمضان ؟؟

لا بس بجد بأه الجزء المكتوب ده في اسلوب ممتع جدا جذبني ليه وكمان اسلوب الشجن والاستنكار اللي في هيئة سؤال لا بجد بحييكي على اختيارك الجزء ده

تحياتي

 

The Lost Princess © 2008. Design By: SkinCorner