Friday, July 3, 2009

كان حبيبها وكانت همه


كان ينتظرها ليخبرها بما لديه من أخبار سعيده, هنأته كثيرا ثم جاء دورها لتخبره بزواج احدي صديقاتها وتمنياتها له بالزواج هو الأخر
ولكنه أخبرها انه لن يأخذ هذه الخطوه حاليا لأنه استفاد كثيرا من تجارب أصدقائه , وعندما استفسرت عن هذة الاستفاده , أخبرها أن تسرعهم في اتخاذ هذه الخطوات والزواج وتحمل المسؤليه مبكرا قد أدي الي تحملهم الهم مبكرا
استوقفتها الفكره كثيرا فسألته في اندهاش, هم؟؟
أجاب بالايجاب وأكمل بأن المسؤليه المبكره هم يعاني منه أصدقائه
لم تستطع أن تصارحه بما مر بخاطرها فهي لا تريد أن تفسد يومه السعيد
سألها عن سبب وجومها ولكنها نفت ذلك وأكدت له أنها سعيده من اجله
استفسر ان كان قد قال ماضايقها فنفت ذلك أيضا وأخبرته أن كل حديثه اليوم كان مفرح وسعيد
لم يقتنع بكلامها تماما ولكنه طلب منها أن تنبه إن قال مايضايقها خلال أحاديثهم القادمه فهو يعلم أنه ربما يقول كلمات حمقاء دون قصد
أخبرته أن ذلك لم يحدث اليوم, فابتسم أخيرا وأكملا حديثهما
عندما انتهيا ودعته مبتسمه وأخفت دمعه كادت ان تخذلها وتخبره أن ماعكر صفوها هو اكتشافها أنها كانت همه وأن قراره بالانفصال عنها, كان قرارا بالانفصال عن الهم
تمت

18 comments:

لنحيا فى اجواء الحب said...

انت جميلة اوى يااسراء وكلامك بيعبر عن احساسك والجميل انك عبرتى عن 3حاجات
1-تجاهل الشاب لاحساس الغير الذى اصبح مثل الوباء وبناء حياته على نظرة شخصية
2-الخوف الذى اصاب الشباب وافقدهم سمة الرجولة الحقيقية ودليلها الخوف الذى ينتقص منهم
3- مافيش جراة على التميز مفيش كلمة انى هاقدر اكون جدير بالمسئولية
ومنى سلام ويسعدنى ان اكون زائر لمدونتك
مصرى دائما

zordeak said...

حلوة القصة يا اسراء
ومظبوطة أوى
العنوان صادم وفهمت منه اللى هيحصل
عجبنى الجزء انه حس انها زعلت بس معرفش السبب وازاى هى خبت عليه
حسيته اوى
تسلم ايدك

littilemo said...

it is live

كيــــــــــــارا said...

هم

ياااااااه اعتقد انه لو قتلها كان اهون من الكلمه اللي اصعب من طلقات الرصاص

ابدعتي يااسراء

Anonymous said...

تفكير أنثوي جدًا
الرجل قال بوضوح أن الهم هو تحمل المسئولية، و ليست هي نفسها الهم
لكنها أرادت أن تكون ضحية، حتى و لو أمام نفسها

بالتأكيد لا أدافع عن تصرفه و تفكيره
ولا أنتقد القصة كقصة فهي جميلة
لكن ما أثارني هو مدى تغلغل تلك الأفكار في عقلية المرأة.. أو معظم النساء

واضح أنها أرادت الزواج و هو لا يريده
لقد رفض المسئولية و لم يرفضها هي

كاتب مصري said...

كم هو قاس هذا الشعور .. كم هو قاتل حقا أن يشعر المحب أن حبيبه لا يلتفت إليه بل ويعتبر علاقته به هما ومسؤلية مرهقة
لك تحيتي
كلامك على قسوته حلو وحروفك أكيد هتبقى ضمن ما افراه دائما
دمتي بود

THE illusionist said...

قصتك تحفه
والقصد من القصه واضح جدا
بس اللى يفهمه هو اللى بيحس يعنى
القصه فعلا سيناريو لتفكير شباب كتير
بس ان البنت تفهم كده
فاحساسها وقلبها اعلى بكتير من فهمه
مع انه حس بزعلها
بس مكتشفش ايه هو

mahasen saber said...

اهه طول ما نظرة الرجاله للجواز على انه هم هيفضل منسوب تأخر سن الزواج فى ارتفاع مستمر

...بس هبا اخدت الخطوه السليمه فى الوقت المطلوب فيها تاخدها

mohamed ghalia said...

القصة بجد حلوة أوى
تسلم ايدك

safa7_karmooz said...

ما احلى الحياة بعيدا عن "الهم" :p

Diyaa' said...

فكرة القصة ناقصها حاجة :)
وجهة النظر الأخري :)
يعني ليه القصة تبقي من الناحية الحساسة أوي بتاعتها هي ..وهو ليه ميردش ؟

ما هو الهم مش شرط يكون محله الإنسان..ممكن محله إرضاء الإنسان والوصول لكل اللي يسعده ويستاهله..ممكن الإنسان يبقي مهموم بتأمين مستقبل الأسرة الصغيرة وفي نفس الوقت عدم ارتكاب أي خطأ يهز صورته في عين شريك حياته

الهم مش كلمة مجردة أوي كده :)

safa7_karmooz said...

لسه كنت جاى اكتب الوجة الاخر لقيت ضياء سبقنى

فعلا ممكن تكون هم بس هم انه يخليها سعيدة فى عز الغابة اللى احنا فيها دى

هم انه يحافظ عليها

Pinky said...

بطلة انها استحملت وما اتكلمتش
يكون بالنسبالها الحب وبالنسباله الهم
صعبه اوي
تسلم ايدك يا اسراء
عرفتي تعبري عن الحالة دي بجد

الازهرى said...

اعتقد انها اتخذت الاجراء الصحيح
فالحب يجب ان يكون تحت مظلة التفاهم ولا اقول التطابق
ولكن ان غاب التفاهم فلا شىء لنبقى عليه

حاسوباتيه said...

ياه صعبه بجد بس هي كمان لازم تبعد عارفه يمكن لما تعبد يحس انه فعلا فقد شئ عزيز عليه ويحس بحبها ولو ماحسش يبقى مايستاهلش

حزينه said...

ساعات كلمه واحدة بيقولها الفرد بتجرح
وتدبح
وللاسف مش بيحس انه جرحها

حزينه

micheal said...

قصة قصيرة جميلة يا إسراء..عموما متهيألي هما الاتنين كده حيبقي مرتاحين لان مينفعش يتم أي شيء طالما هي هم بالنسبة له.. وهي بصراحة لم تقصر في شيء
:)
تحياتي

Lou said...

!قصة ..قصيرة .. جميلة.. رائعة

 

The Lost Princess © 2008. Design By: SkinCorner